العزل الصوتي لحل مشكلة الصوت المزعج مع زيادة الكثافة السكانية وتنوع مصادر الضوضاء وكثرة استخدام الأجهزة والمكيفات.
والتطور السريع في أجهزة الصوت وملحقاتها. أصبح من السهل تشتت التركيز والشعور بعدم الراحة بسبب الضجيج.

تكمن هنا أهمية وجود العزل الصوتي الذي يعتبر مكوّن أساسي في المباني السكنية أو التجارية أو الصناعية أو المنشآت العامة. والأماكن المغلقة، واستوديوهات التسجيل الصوتية والمرئية، وصالات السينما لمعالجة الصوت (لحل مشكلة الصدى) أو منع انتقاله لحل مشكلة العزل الصوتي وذلك في جميع أنواع المباني ومنها:
– المباني السكنية كالمنازل والفلل والشقق السكنية
– قطاع الضيافة كالفنادق والغرف السكنية والاستراحات أو المنتجعات
– المنشآت التجارية كالمكاتب وقاعات الاجتماعات في الشركات
– المرافق والمنشآت الصناعية
– صالات المناسبات والسينما والمسارح
– قاعات الدراسة والمحاضرات
– استوديوهات التسجيل للإذاعة والتلفزيون
– غرف المستشفيات والمرافق الصحية
– غرف تسجيل الصوت ذات الحاجة العالية لعزل صوتي

ما هو العزل الصوتي:

عبارة عن مواد تشكّل على هيئة طبقات يتراوح عددها من 4 إلى 6 طبقات ويتم تحديدها حسب قوة الصوت المراد عزله.
يتم تركيبها كطبقة إضافية ثم تغطيتها بقماش أو جلد حسب ما يتناسب مع المكان.
أنواع الأسطح التي تتطلب عزل صوتي أو تشتيت الصوت لمنع الصدى:
– الجدران
– الأرضيات
– الأسقف
– الأبواب
– النوافذ

صورة طبقات العزل الصوتي

طبقات العزل الصوتي:

الطبقة الأولى: الربل المطاطي ويتكون من ماده لينة مطاطية بسُمك معين يثبّت على الجدران أو الأرضيات أو الأسقف
حسب احتياج المكان المحدد بواسطة غراء أو لاصق بحيث نضمن بعد تركيبه أن نكون قد أغلقنا كامل المادة الخرسانية الصلبة
ويعدّ من أهم المواد المستخدمة للعزل الصوتي.

الطبقة الثانية: الاسفنج المثقب كما هو معروف أن الاسفنج يساعد على تشتيت الموجات الصوتية فيتم تركيبه
بعد الربل الذي يقوم بدوره بمنع ارتطام الموجات الصوتية بالمادة الصلبة فيمنع انتقالها للجهة الأخرى.

الطبقة الثالثة: الصوف الصخري (Rockwool) وهي مادة مصنّعة من نوع معيّن من صخور البازلت تتميز بأنها ذات شعيرات كثيفة
يتم تركيبها بسهولة بواسطة مسامير خشب وتقوم ألواح الصوف الصخري بامتصاص الموجات الصوتية وتكسيرها بواسطة الشعيرات.
تتميز بأنها تقاوم الحرارة وغير قابلة للصدأ. تختلف الكثافة للألواح كل ما نقصت الكثافة يزداد عدد الشعيرات فيها
فتكون امتصاص الصوت أفضل أو بشكل أكبر فعلى سبيل المثال الصوف الصخري ضغط 50 أفضل للعزل الصوتي من الصوف الصخري ضغط 100.

الطبقة الرابعة: هي ألواح الكورك شيت (Cork Sheet) أو ألواح السولتكيس وهي ألواح برتغالية الصنع وظيفتها تشتيت البيز
ومنع الاهتزاز ويتم تركيبها بواسطة عوارض خشبية أو جسور حديد مجلفن.

الطبقة الخامسة: وهي ألواح الصوف الصخري ويتم تركيبها مرة أخرى بعد ألواح الكورك شيت أو السولتكيس
ويكون طريقة تركيبها بشكل أفقي معاكس لطبقة الصوف الصخري لزيادة شدّة عزل الصوت.

الطبقة السادسة: وهي ألواح الجبسم بورد ويتم تركيبها على جسور الحديد وعوارض الخشب التي تم تركيبها
لتثبيت ألواح السولكتس أو الكورك شيت ونقوم بإغلاق جميع العوازل بالجبسم بورد لنحصل على جدار معزول كتم بنسبة 100%

الطبقة السابعة: التنجيد بالجلد أو القماش تفيد هذه الطبقة في تشتيت الصوت لمنع الصدى أكثر من العزل الصوتي ولكنها
من أفضل الحلول لامتصاص صدى الصوت وتستعمل غالبا في السينما والاستوديوهات الصوتية والمرئية.

وبعدها يتم تركيب أشكال الديكورات على الجدار حسب الرغبة، سواء كانت ورق جدران أو دهانات
أو ديكور خشبي أو ديكور جبسي أو زجاج.

تلبيس وتنجيد جلد

عوامل يجب مراعاتها في العزل الصوتي:

لكي نضمن بأن المواد العازلة تم تركيبها بطريقة صحيحة من الضروري مراعاة عدة أمور أثناء تركيب العزل الصوتي:

  1. استخدام مواد عزل معتمدة ومضمونة.
  2. تغطية كافة المساحة المراد عزلها بالماده العازلة.
  3. عدم وجود فواصل كبيرة بين أجزاء المادة العازلة.
  4. تسكير الفواصل بين القطع باستخدام شريط لاصق خاص.
  5. تغطية العازل باستخدام شرائح خاصة تعمل على حمايته وتثبيته.

بالتالي نحن في روعة الفن والإبداع قمنا بدراسة كل هذه العوامل ومراعاة احتياجات العميل ومتطلباته
تمّ تطوير الحلول الممكنة للوصول للنتيجة المطلوبة والجودة الفعّالة لتناسب تطلعات عملاءنا.

فعلى سبيل المثال لا الحصر، عزل الصوت اللازم لغرف الاستوديوهات الصوتية والموسيقى
تحتاج طبقات متعددة من مواد العزل الصوتي ومواد امتصاص الصدى وتشتيت الصوت.

عزل صوت في الاستديو
وهي أكثر من المواد التي نحتاجها في قاعات المحاضرات مع أن الأخيرة تحتاج لمواد عزل صوتي
أقل لكنها تحتاج لمواد أكثر لامتصاص الصدى.
بناء على ذلك يتّم دراسة كل حالة لتحديد تفاصيل العزل الصوتي لتثبيت المواد وتركيبها
مع مراعاة أن يكون أفضل حل اقتصادي بأعلى جودة ممكنة.